العودة   منتديات نعومي > .¸¸۝❝همسآت اسلآميهـ ❝۝¸¸ > المــجـــلــس الأســـلآمـــــي . . !
 
 
اجمل المدونات قسم البحث عن وظائف مركز تحميل اضف بريدك ليصلك جديدنا المكتبه الاسلامية



قصص الانبياء " يوشع بن نون عليه السلام "

( مواضيع دينيه, القران الكريم , السنة النبويه , فتاوى , جميع الأمور الشرعية)


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-22-2008, 02:22 PM   رقم المشاركة : ( 1 )
المصرى

 
رقم العضوية : 10980
تاريخ التسجيل : Nov 2008
المشاركات : 1,173 [ + ]
عدد النقاط : 222
S M S ~
عـندما ينتهي الـحبر من القلم .!
وتتمزق كل الأوراق والألواح !
ولايبقى لك سوى قلم رصاص .!
وبقايا ألواح قد تأكلت بفعل الزمان .!
فـحينها أكتب وعبر
فالجوهر بما تحتويه تلك الكلمات
لا بما كتُبت به تلك الكلمات .
قلم الرصاص ليس عار .
اذآ أك
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

طارق المصرى غير متواجد حالياً

قصص الانبياء " يوشع بن نون عليه السلام "



قصص الانبياء " يوشع بن نون عليه السلام "

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين


[ ( " يوشع بن نون عليه السلام " ) ]






نبذة:

ورد أنه الفتى الذي صاحب موسى للقاء الخضر. وهو النبي الذي أخرج الله على يديه بني إسرائي من صحراء سيناء، وحاربوا أهل فلسطين وانتصروا عليهم

سيرته:

لم يخرج أحد من التيه ممن كان مع موسى. سوى اثنين. هما الرجلان اللذان أشارا على ملأ بني إسرائيل بدخول قرية الجبارين. ويقول المفسرون: إن أحدهما يوشع بن نون. وهذا هو فتى موسى في قصته مع الخضر. صار الآن نبيا من أنبياء بني إسرائيل، وقائدا لجيش يتجه نحو الأرض التي أمرهم الله بدخولها.
خرج يوشع بن نون ببني إسرائيل من التيه، بعد أربعين سنة، وقصد بهم الأرض المقدسة. ,كانت هذه الأربعين سنة -كما يقول العلماء- كفيلة بأن يموت فيها جميع من خرج مع موسى عليه السلام من مصر، ويبقى جيل جديد تربى على أيادي موسى وهارون ويوشع بن نون، جيل يقيم الصلا ويؤتي الزكاة ويؤمن بالله ورسله. قطع بهم نهر الأردن إلى أريحا، وكانت من أحصن المدائن سورا وأعلاها قصورا وأكثرها أهلا. فحاصرها ستة أشهر.
وتأتي بعض الروايات لتخبرنا بأنه في المعركة الأخيرة التي بدأت في يوم الجمعة، أوشك اليهود على تحقيق الانتصار، لكن الشمس قاربت على المغيب -وكان اليهود لا يعملون ولا يحاربون يوم السبت- فخشى يوشع بن نون أن يذهب النصر. فنظر يوشع إلى الشمس وقال: "إنك مأمورة، وأنا مأمور، اللهم احبسها علي". فتوقفت الشمس مكانها، وظلت واقفة إلى أن فتح بيت المقدس ودخله.
يرى البعض أن هذه الرواية لا يمكن تصديقها. فالشمس والقمر آيتان من آيات الله، لا يتوقفان لموت أحد ولا لحياته، ورغم عظمة الخوارق والمعجزات التي وقعت لبني إسرائيل، فقد كانت كلها معجزات لا تتعارض مع ناموس الكون ونظامه.. لم تكن هناك معجزة تتعلق بالشمس والقمر.. لم تجاوز المعجزات أديم الأرض أو البحر أو الجبل.
صدر الأمر الإلهي لبني إسرائيل أن يدخلوا المدينة سجدا.. أي راكعين مطأطئي رءوسهم شاكرين لله عز وجل ما من به عليهم من الفتح. أمروا أن يقولوا حال دخولهم: (حِطَّةٌ).. بمعنى حط عنا خطايانا التي سلفت، وجنبنا الذي تقدم من آبائنا.
إلا أن بني إسرائيل خالف ما أمرت به قولا وفعلا.. فدخلوا الباب متعالين متكبرين، وبدلوا قولا غير الذي قيل لهم.. فأصابهم عذاب من الله بما ظلموا. كانت جريمة الآباء هي الذل، وأصبحت جريمة الأبناء الكبرياء والافتراء.
ولم تكن هذه الجريمة هي أول جرائم بني إسرائيل ولا آخر جرائمهم، فقد عذبوا رسلهم كثيرا بعد موسى، وتحولت التوراة بين أيديهم إلى قراطيس يبدون بعضها ويخفون كثيرا. حسبما تقتضي الأحوال وتدفع المصلحة المباشرة، وكان هذا الجحود هو المسؤول عما أصاب بني إسرائيل من عقوبات.
عاد بنو إسرائيل إلى ظلمهم لأنفسهم.. اعتقدوا أنهم شعب الله المختار، وتصوروا انطلاقا من هذا الاعتقاد أن من حقهم ارتكاب أي شيء وكل شيء.. وعظمت فيهم الأخطاء وتكاثرت الخطايا وامتدت الجرائم بعد كتابهم إلى أنبيائهم، فقتلوا من قتلوا من الأنبياء.
وسلط الله عليهم بعد رحمة الأنبياء قسوة الملوك الجبارين، يظلمونهم ويسفكون دمائهم، وسلط الله أعدائهم عليهم ومكن لهم من رقابهم وأموالهم.
وكان معهم تابوت الميثاق. وهو تابوت يضم بقية مما ترك موسى وهارون، ويقال إن هذا التابوت كان يضم ما بقي من ألواح التوراة التي أنزلت على موسى ونجت من يد الزمان. وكان لهذا التابوت بركة تمتد إلى حياتهم وحروبهم، فكان وجود التابوت بينهم في الحرب، يمدهم بالسكينة والثبات، ويدفعهم إلى النصر، فلما ظلموا أنفسهم ورفعت التوراة من قلوبهم لم يعد هناك معنى لبقاء نسختها معهم، وهكذا ضاع منهم تابوت العهد، وضاع في حرب من حروبهم التي هزموا فيها.
وساءت أحوال بني إسرائيل بسبب ذنوبهم وتعنتهم وظلمهم لأنفسهم. ومرت سنوات وسنوات. واشتدت الحاجة إلى ظهور نبي ينتشلهم من الوهدة السحيقة التي أوصلتهم إليها فواجع الآثام وكبائر الخطايا.
__________________



 |~   تـوقـيـع:  

تم منع التواقيع في هذا القسم من قبل الأدارة

  رد مع اقتباس
قديم 11-22-2008, 04:45 PM   رقم المشاركة : ( 2 )
كبار الشخصيات
ṁϊṩṩ ωǒǒω

 
رقم العضوية : 9594
تاريخ التسجيل : Jul 2008
المشاركات : 4,248 [ + ]
عدد النقاط : 69
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

ṁϊṩṩ ωǒǒω غير متواجد حالياً








 |~   تـوقـيـع:  

تم منع التواقيع في هذا القسم من قبل الأدارة

  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2008, 01:57 AM   رقم المشاركة : ( 3 )


معرض الوسام



 
رقم العضوية : 10364
تاريخ التسجيل : Sep 2008
المشاركات : 28,511 [ + ]
عدد النقاط : 181
الدوله ~
الجنس ~
S M S ~
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

فاقده غاليها غير متواجد حالياً



الله يجزاك كل خير



 |~   تـوقـيـع:  

تم منع التواقيع في هذا القسم من قبل الأدارة

  رد مع اقتباس
قديم 11-23-2008, 02:51 AM   رقم المشاركة : ( 4 )
المظلوم
Guest


 
رقم العضوية :
المشاركات : n/a [ + ]
 
 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو




طارق

جزاك الله خير وجعلهاا في ميزان حسناتك ولايحرمك منه الاجر



 |~   تـوقـيـع: المظلوم  

تم منع التواقيع في هذا القسم من قبل الأدارة

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصص الانبياء - نوح عليه السلام قوة الجاذبيه المــجـــلــس الأســـلآمـــــي . . ! 5 09-18-2008 09:49 PM
كان خلقه القرآن صلى الله عليه وسلم " حُسْن معاشرة الزوجة " ملكه الرومانسيه قــهـوة نعــومي العـــامة . . ! 4 05-22-2008 06:54 PM
طالبة سعودية تدمر 20 موقعا مسيئا لـ" الرسول صلى الله عليه وسلم " نوران الـوكـــالـة الآخــبــآر يــة . . ! 6 04-04-2008 06:26 AM
اهل البيت مدكورين في اية واحدة """"""""" دايم الشوق المــجـــلــس الأســـلآمـــــي . . ! 5 12-07-2007 11:32 PM
هكذا كان الرسول "صلى الله عليه وسلم" تـعـوبـي المــجـــلــس الأســـلآمـــــي . . ! 2 06-25-2005 03:41 PM

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:20 PM

 

حماية & دعم فني : حلول نت الرقمية

mess by mess ©2009

تصميم وتركيب :
Des : Sam

 

.

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

^-^ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~